الهندسة الريفية واستغلال المياه

1. مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب
2. المشاريع المتواصلة
3. المشاريع المنتهية خلال سنة 2015
4. مشروع المحاور الكبرى

تتلخص أنشطة دائرة المندسة الريفية في ما يلي:

  • برمجة مشاريع الري الفلاحي و مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي.
  • متابعة إنجاز الدراسات الخاصة بمشاريع الري الفلاحي و مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي.
  • إعداد الصفقات العمومية المتعلقة بإنجاز الدراسات و تنفيذ مشاريع الري الفلاحي و مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي.
  • إحداث مجامع التنمية و النهوض بها و تأطيرها وتقييم نشاطها.
  • دراسة و متابعة ملفات إسناد الإمتيازات الفلاحية.

هذا وقد بلغت الكلفة الجملية لمجمل مشاريع الهندسة الريفية 41.444 مليون دينار.

1.    مشاريع التزود بالماء الصالح للشراب

رغم الجهود المبذولة للرفع من نسبة التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي فإن هاته الأخيرة تبقى دون المأمول مقارنة بالمعدل الوطني حيث انها لم تتجاوز 83.4% في 2015 موزعة بين الهندسة الريفية ب34.5% والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه ب48.9 %بذلك يبلغ عدد سكان الوسط الريفي المتزودين بالماء الصالح للشراب بولاية بنزرت قرابة 165688 ساكنا من جملة 198667 ساكن.

وتجدر الإشارة الى أن نسبة التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي عن طريق الهندسة الريفية شهدت إنخفاضا بالنسبة لسنة 2015 (34.5%) مقارنة بسنة 2014 (41%) ويعود هذا الانخفاض إلى عدّة أسباب من أهمّها :
- نضوب مصادر الماء .
- عدم مطابقة المياه المتوفرة للشرب للمعايير التـونسية من الناحية الكيميائية والجرثومية.
- إحالة بعض المشاريع إلى الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.
- توقف بعض المشاريع عن التزود عن طريق الهندسة الريفية نظرا لإدراجها ضمن مشروع الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه (مركب تمرة) حيث تلاقى المقاولة صعوبات عديدة.

FacebookTwitterGoogle+Printمشاركة

Comments are closed